الملك عبدالله بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشرفين

الملك عبدالله

وقد أعلن الملك السادس للمملكة العربية السعودية في 25 جمادى ثاني 1426H (1 أغسطس 2005)، عند وفاة خادم الحرمين الشريفين – خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود (2015 1924) الملك فهد بن عبد العزيز.

وكان الملك عبد الله أيضا رئيس الوزراء لمجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني.

ولد الملك عبدالله في الرياض عام 1924، وتلقى تعليمه الأولي في الديوان الملكي. تأثر والده مؤسس المملكة الحديثة الملك عبد العزيز آل سعود، وقال انه وضعت الاحترام العميق للدين والتاريخ والتراث العربي. سنواته أمضى الذين يعيشون في الصحراء مع القبائل البدوية علمته قيمهم من الشرف والبساطة والكرم والشجاعة، وغرست فيه الرغبة في المساعدة في تطوير شعبه.

وفي عام 1962، تم اختيار الأمير عبد الله من قبل الملك فيصل لقيادة الحرس الوطني. تم تعيينه نائب الثاني لرئيس الوزراء في عام 1975 على خلافة الملك خالد، وعندما جاء الملك فهد العرش في 1982، عين ولي العهد والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء. في قدرة هذا الأخير، ترأس اجتماعات مجلس الوزراء، وحكم البلاد نائبا لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز.

منذ اعتلائه العرش في عام 2005 قام الملك عبد الله تطوير محورا مركزيا من حكمه. بادر مجموعة من المشاريع الكبرى الاقتصادية والاجتماعية، والتعليم، والصحة، والبنية التحتية التي أحدثت تغييرات ملحوظة في جميع أنحاء المملكة.

وتضمنت إنجازات الملك عبد الله الملحوظة في هذا المجال عن إطلاق أربع مدن ميجا الاقتصادية، وإنشاء جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا وجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن للبنات، ومشاريع لتوسيع الحرمين الشريفين ومشاريع الرعاية الكبرى. كما وافق على إعادة تنظيم التاريخي للنظام القضائي في المملكة العربية السعودية، وسنت قوانين لإضفاء الطابع الرسمي على الخلافة. وليا للعهد في عام 2005، انه كان يراقب عن كثب العملية الانتخابية الجارية للمجالس البلدية في البلاد.

وعلى الصعيد العالمي، بمشاركة الملك عبدالله الثاني في الدبلوماسية الدولية تعكس الدور القيادي للمملكة في الدفاع عن القضايا العربية والاسلامية وتحقيق السلام العالمي والاستقرار والأمن.

تولى دورا قياديا في تعزيز الحوار بين الأديان الرئيسية في العالم. وقد أدت دعوته للحوار بين الأديان في انعقاد المؤتمر العالمي للحوار في مدريد، أسبانيا، ومؤتمر الأمم المتحدة للحوار في عام 2008.

سعى الملك عبد الله أيضا إلى حل الصراعات في العالم العربي والإسلامي. السلام في الشرق الأوسط ومحنة الفلسطينيين يشكل مصدر قلق خاص له، واعتمد المبادرة على هذه بأنه قدم في قمة بيروت العربية عام 2002 من قبل جامعة الدول العربية، وكذلك استراتيجيته تطلعي الى موقف عربي موحد حول القضايا الدولية. وقد لعب دورا رئيسيا في التوسط في اتفاقات لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية واتفاق المصالحة بين السودان وتشاد في دارفور.

مدافعا قويا للتعاون عالمي بناء، وعقد الملك عبد الله عددا من القمم والاجتماعات في المملكة الدولية الهامة. في يونيو 2008، وقال انه استضاف القمة الطاقة جدة لمناقشة سبل تحقيق الاستقرار في أسواق النفط العالمية. وتشمل الاجتماعات الدولية الرئيسية الأخرى في قمة أوبك الثالثة لرؤساء دول ومؤتمر القمة ال19 لجامعة الدول العربية في عام 2007 والقمة ال27 لمجلس الأعلى لمجلس التعاون في عام 2006.

وفيما يتعلق بمسألة الإرهاب، وكان الملك عبد الله الذي لا يتزعزع في إدانته للإزهاق أرواح الأبرياء، وشجبه الجماعات المنحرفة التي تدعي زورا أنها إسلامية. في المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب في الرياض في فبراير 2005، حث التعاون الدولي لمكافحة هذه الآفة العالمية.

وقد اضطلع الملك عبدالله بالعديد من الزيارات الدولة على حد سواء كما خادم الحرمين الشريفين ووليا للعهد لتعزيز العلاقات السعودية مع البلدان في جميع أنحاء العالم. وتشمل الزيارات الرسمية الأخيرة اسبانيا وفرنسا ومصر والأردن وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا وتركيا في عام 2007، والصين، والهند، وباكستان، وماليزيا في عام 2006.

كانت أول زيارة رسمية للملك لدى الولايات المتحدة، الأمير عبد الله في عام 1976، عندما التقى مع الرئيس جيرالد فورد. وكانت زيارته الثانية في أكتوبر 1987، وليا للعهد، عندما التقى مع الرئيس جورج H.W. بوش. في سبتمبر 1998، وقال انه ثالث زيارة دولة يقوم بها للولايات المتحدة، لقاء في واشنطن العاصمة مع الرئيس بيل كلينتون. التقى مرة أخرى مع الرئيس كلينتون في سبتمبر 2000 بينما كان يحضر الحدث الألفية في الأمم المتحدة في نيويورك.

في 25 نيسان 2002، ومرة أخرى في 25 أبريل 2005، وكان في استقبال ولي العهد الأمير عبد الله من قبل الرئيس جورج بوش في مزرعته الرئاسية في كراوفورد بولاية تكساس. في عام 2008، الملك عبد الله استضافت مرتين الرئيس بوش في مزرعته المالكة في مهرجان الجنادرية، وكان آخرها في مايو الماضي عندما زار الرئيس المملكة العربية السعودية بمناسبة الذكرى ال70 للعلاقات السعودية الأمريكية.

طوال حياته، واحتفظ الملك عبد الله حب الصحراء، جنبا إلى جنب مع حب الفروسية. وهو مربي الخيول العربية الأصيلة، ومؤسس نادي الفروسية في الرياض. العاطفة آخر مدى الحياة والقراءة، والذي يعزو أهمية كبيرة. أنشأ مكتبتين، مكتبة الملك عبدالعزيز في الرياض، وواحدة في الدار البيضاء، المغرب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*